على خلفية مقـ ـتل أحد أبرز تجار “المـ ـخـ ـد ر ات” المقربين من حـ ـز ب الله.. قتـ ـلى وجرحى بينهم مدني في اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين بريف حمص الشمالي

محافظة حمص: اندلعت اشتباكات مسلحة في شارع الكرامة داخل الحي الشمالي لمدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي مساء اليوم، بين مجموعة من عناصر أحد أبرز تجار “المخدرات” والمتعاون مع “حزب الله” اللبناني، المدعو “محمد خليل الدريعي” الملقب “ابو جنيد” والذي تم اغتياله قبل يومين من جهة، و مجموعة من أهالي المدينة من “آل الأسود” من جهة أخرى، الذين تبنوا عملية اغتياله ثأراً لمقتل أحد اقربائهم على يده في شهر أيلول الماضي.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الاشتباكات أدت إلى مقتل 3 أشخاص من بينهم المدعو “عبد الرحمن طه” الذي تواجد ضمن منطقة الاشتباكات، ولا تمته أي صلة بتلك المجموعات المتقاتلة.
فيما تدخل عدد من أبناء عائلة المدعو “عبد الرحمن طه” بالاشتباكات جنباً إلى جنب مع “آل الأسود”، للانتقام من المسلحين التابعين لـ “أبو جنيد “محمد خليل الدريعي” واستخدم الطرفان خلال الاشتباكات الأسلحة المتوسطة والخفيفة بالإضافة لقواذف الآربيجي، ما تسبب بوقوع إصابات بين المدنيين داخل منازلهم، في حين ناشدت سيارات الإسعاف التابعة لشعبة “الهلال الأحمر” المتواجدة في المدينة الأطراف المسلحة بتوقف القتال لحين إجلاء المصابين، وسط محاصرة “مشفى تلبيسة التخصصي” من قبل المسلحين التابعين لـ “أبو جنيد”.
يشار إلى أن عناصر المفارز الأمنية المتواجدة داخل المدينة لم تحرك ساكناً، لإنهاء التوتر الأمني الذي تشهده المدينة على الرغم من مطالبتهم من قبل الاهالي بضرورة تحمل مسؤولياتها لحمايتهم.