على خلفية مقتل 3 مدنيين بينهم امرأة في جرابلس.. حملة أمنية تقودها الفصائل الموالية لتركيا لإنهاء الفوضى والاقتتال المسلح 

200

محافظة حلب: أصيب شخص مطلوب من عشيرة “الدكارات” بالرصاص، إثر مقاومته للحملة التي أطلقتها الشرطة العسكرية و”الجيش الوطني” ضد المتسببين باقتتال سبب حالة من الفوضى أمس في جرابلس بريف حلب، راح ضحيته 3 مدنيين بينهم امرأة.

فيما لا تزال أسواق المدينة مغلقة بالكامل بعد إعلان “الجيش الوطني” فرضه حظر التجوال إلى حين الانتهاء من الحملة بحثا عن المطلوبين.

وجاءت هذه الاشتباكات على خلفية تظاهر عشيرة “الجيسات” لإطلاق سراح ابن عشيرتهم المختطف منذ شهرين على يد مسلحين مجهولين دون تدخل الجهات الأمنية في المنطقة لمعرفة مصيره.
وأشار المرصد السوري أمس، إلى ارتفاع حصيلة القتلى إلى 3 بينهم امرأة بالإضافة لإصابة 10 آخرين في الاشتباكات المسلحة العنيفة المستمرة التي تدور بين عشريتي”الدكارات” و”الجيسات” في مدينة جرابس شرقي حلب ضمن منطقة “درع الفرات”.