على غرار الطفل فواز قطيفان.. عصـ ـابة في الرقة تختـ ـطف طفلا من عائلة وجهاء عشيرة وتطالب ذويه بفدية مالية كبيرة

محافظة الرقة: اختطفت عصابة طفلا بعمر 6 سنوات، منذ 26 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، من مدينة الرقة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن العصابة اختطفت الطفل، أثناء ذهابه لشراء حاجيات من البقالة المجاورة لأحد الأفران في شارع القطار بمدينة الرقة.
وطلبت العصابة الخاطفة فدية مالية كبيرة حوالي 400 ألف دولار أمريكي، فيما لايزال مصير الطفل مجهولا حتى اللحظة.
الجدير ذكره، أن الطفل ينحدر من عائلة وجهاء في عشيرة البوعساف وهم مهجرين من ريف الرقة الشمالي منذ العام 2019، وجد الطفل شغل منصب مدير مخيم عين عيسى “جلال العياف”، ووالد الطفل كان سائق ومرافق المدعو “قهرمان” نائب مظلوم عبدي، وصادرت الفصائل الموالية لتركيا ممتلكاتهم في تل أبيض وسلوك والزيدي.
وعلم المرصد السوري، أن ذوي الطفل تلقوا اتصالا هاتفيا بصوت الطفل، بعد اختطافه، يطمئنهم أنه بخير ويتحدث عن قيمة الفدية، كما طالبهم بعدم إبلاغ الجهات الأمنية حفاظاً على حياته، وفي اليومان الثالث والرابع من اختطاف الطفل، تواصل الخاطفون من أرقام غريبة مع والد الطفل، وطالبوه بالفدية والتنسيق مقابل حياة وسلامة الطفل.
وشهدت مدينة الرقة مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الجاري حادثة خطف سابقة لطفلة رضيعة من مشفى التوليد وتم إلقاء القبض على امرأة قامت بخطفها بعد 48 ساعة من قبل قوى الأمن الداخلي.
وتجدر الإشارة إلى تسجيل عدة جرائم خطف وقتل وثقها المرصد خلال الأعوام السابقة لأطفال في مدينة الرقة، منها اختطاف وقتل الطفل خليل عبد الرزاق (6 أعوام)  في أيار 2020، وبعدها خطف وقتل الطفل ياسر الفارس  تشرين الثاني 2020، وحادثة اختطاف الطفلة شهد العيسى في شباط 2021، وفي 17 نيسان 2022 اختطف سائق سيارة أجرة امرأة وطفليها وقتل المرأة وأحد الطفلين،في منطقة شمال السكة بينما أصيب الطفل الآخر.