على مرأى المروحيات الروسية.. الفصائل الموالية لأنقرة تصعد من قصفها البري على ريف تل تمر

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تتواصل عمليات القصف الصاروخي المكثف على مواقع سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف تل تمر ضمن محافظة الحسكة، من قبل الفصائل الموالية لأنقرة، حيث رصد المرصد السوري توسع رقعة القصف ليشمل قرى أم الكيف ودرارا والمحل وعبوش، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما سقطت قذيفة صاروخية بالقرب من القاعدة الروسية في منطقة “المباقر”، لتقوم مروحيات روسية بالتحليق في أجواء القاعدة، فيما تشهد المنطقة أيضاً استهدافات متبادلة بين قسد والفصائل بالرشاشات الثقيلة.

ورصد المرصد السوري قبل قليل، قصفاً صاروخياً مكثفاً تنفذه الفصائل الموالية لأنقرة على قرية درارا وأم الكيف الواقعة بريف تل تمر ضمن محافظة الحسكة، وذلك منذ فجر اليوم وحتى اللحظة، الأمر الذي أدى لنزوح أهالي المنطقة خوفاً من التصعيد، فيما لم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، على صعيد متصل قصفت قوات سوريا الديمقراطية مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في المنطقة هناك.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد