على مرأى ومسمع القوات التركية.. فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا يواصلون قطع أشجار الزيتون ويرتكبون الانـ ـتـ ـهـ ـاكـ ـات في عفرين

محافظة حلب: أقدم عناصر من مختلف تشكيلات “الجيش الوطني” الموالية لتركيا خلال الأيام القليلة الفائتة، على قطع حوالي 250 شجرة زيتون في قرى عين دارة وكفرشيل بريف عفرين، تعود ملكيتها إلى 4 مواطنين منها 60 شجرة في قرية عين دارة و190 شجرة زيتون في كفرشيل بالرغم من انتشار الحواجز التركية في المنطقة.
على صعيد متصل، أقدم عناصر من “الجيش الوطني” على بيع منزلين في مدينة عفرين بمبلغ 2000 دولار أميركي لمنزل تعود ملكيته لمواطنين أحدهما من قرية بابليت والآخر من قرية موساكا التابعة لناحية راجو.
وفي إطار فرض الإتاوات والتضييق على الأهالي، فرض حاجز يتبع لفصيل “السلطان مراد” إتاوات مالية على السيارات المحملة بالحطب المسروق تراوحت قيمة الإتاوات ما بين 50 ليرة تركية للسيارات الصغيرة، و200 ليرة تركية للسيارات الكبيرة، بالإضافة إلى فرض إتاوات على حافلات النقل تراوحت قيمة الإتاوة مابين  20 إلى 50 ليرة تركية.