على وقع الفلتان الأمني المسيطر على مناطق نفوذ القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني”.. العثور على جثة شاب مقتولًا بريف مدينة رأس العين

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: في ظل الفوضى والفلتان الأمني المتواصلة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها والمتمثلة بفصائل “الجيش الوطني” ، عُثر على جثة شاب مقتول في قرية مختله في ريف مدين رأس العين (سري كانيه) بريف الحسكة، دون معرفة هوية الفاعلين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد نشر أمس بأن مصادر، من مدينة رأس العين (سري كانييه) في ريف الحسكة، ضمن مناطق “نبع السلام”، أفادت بأن القوات التركية برفقة “الشرطة العسكرية” الموالية لها، عمدت إلى اعتقال العشرات من عناصر فصائل “السلطان مراد وفرقة الحمزة وأحرار الشرقية” عقب الاقتتال الدامي والعنيف الذي شهدته مدينة رأس العين فيما بينهم، على مدار الساعات والأيام القليلة الفائتة، في حين لاتزال المدينة تشهد حظرًا للتجوال وانعدام شبه كامل لحركة الأهالي، في ظل استمرار الحملة الأمنية، والانتشار العناصر الأمنية والقوات التركية في أحياء المدينة.