على وقع تزايد الجرائم.. أهالي يعثرون على جثة في بيت مهجور بريف الحسكة

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة جديدة ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”، راح ضحيته شاب، حيث عثر عليه مقتولاً في بيت مهجور في قرية ضهران بريف تل حميس جنوبي الحسكة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فقد أكد الطبيب الشرعي، حالة الوفاة قبل 15 يوماً، في حين تعرضت جثته للنهش من الكلاب الشاردة.
ويأتي ذلك في إطار تصاعد معدل جرائم القتل بمختلف المناطق السورية على اختلاف القوى المسيطرة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق في 24 أيار الفائت، وقوع جريمة قتل ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”، حيث عثر الأهالي على جثة لطفلة 9 سنوات من أهالي حي الكلاسة في الحسكة، مقتولة على سطح منزلها وعليها آثار التعذيب، دون معرفة هوية الفاعلين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد