على وقع تزايد الجرائم في عموم المناطق السورية.. أهالي يعثرون على جثة محروقة في مدينة الحسكة

عثر الأهالي مساء أمس الجمعة،على جثة شخص في العقد الرابع من عمره محروقة، في حي النشوة عند المقابر بمدينة الحسكة، ضمن مناطق حكم الإدارة الذاتية، وجرى نقل الجثة إلى المشفى الوطني بمدينة الحسكة، في حين لم يتم معرفة هوية الضحية والفاعلين.
ويأتي ذلك في إطار تصاعد معدل جرائم القتل بمختلف مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة.
وفي 15 حزيران الفائت، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة قتل جديدة ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”، حيث عثر على جثة شاب من أهالي مدينة الشدادي مقتولاً بطلق ناري داخل منزله، وذلك بسبب خلاف عائلي.
ووفقا للمصادر، فإن القتيل ينحدر من قرية طابية شامية بريف دير الزور.