على يد مسلحين مجهولين.. مقتل متعاون مع “قوات النظام” في بلدة غربي درعا

محافظة درعا: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شخص وإصابة آخر إثر إطلاق النار عليهما بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القتيل عمل سابقاً في تجارة السلاح قبل أن يجري تسويات مع النظام السوري ويعمل كمتعاون مع “الأجهزة الأمنية” التابعة للنظام السوري في درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 390 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 329 شخصا، هم: 156من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 137 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و21 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.