عليها آثار تعـ ـذيـ ـب.. العثور على جـ ـثـ ـة مواطن بريف درعا الشرقي

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة مواطن مقتولاً وعليها آثار تعذيب، حيث وجدت الجثة مرمية في محيط بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي، دون معرفة هوية القاتل و الدوافع وراء العملية، ويشار بأن المقتول متهم بالتعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام.
يأتي ذلك في ظل استمرا الفوضى والفلتان الأمني المستشري في محافظة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 505 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 467 شخص، هم: 212 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و 167 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.