عمليات استهداف متجددة من قبل قوات النظام تخرق الهدنة الروسية – التركية واتفاق الرئيسين بوتين وأردوغان حول منطقة منزوعة السلاح

31
رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد عمليات الخرق من قبل قوات النظام لاتفاق الهدنة الروسية – التركية الساري منذ الـ 15 من آب / أغسطس من العام الجاري 2018، واتفاق بوتين – أردوغان المطبق منذ الـ 17 من أيلول / سبتمبر من العام الجاري، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في قرية البويضة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، كما استهدفت قوات النظام مناطق في قرياي معركبة والصخر في الريف ذاته، سبقها استهداف مماثل لقرية لحايا والأراضي الزراعية المحيطة ببلدة اللطامنة، في القطاع الشمالي من ريف حماة، أيضاص سقط صاروخ أطلقته قوات النظام يعتقد أنه من نوع أرض – أرض، مستهدفاً منطقة السرمانية على الحدود الإدارية بين ريف إدلب الجنوبي الغربي وسهل الغاب في شمال غرب حماة، بينما طال استهداف مدفعي مناطق في الكتيبة المهجورة في الريف الشرقي لإدلب، وسط تحليق لطائرة في أجواء محافظة إدلب، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد قصفاً متجدداً من قبل قوات النظام، لمناطق في قرية الصخر في الريف الشمالي لحماة، بالتزامن مع قصف طال مناطق في الأراضي المحيطة ببلدة اللطامنة، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد استهداف قوات النظام بنيران رشاشاتها الثقيلة مناطق في محيط بلدة اللطامنة الواقعة في الريف الشمالي لحماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بالتزامن مع قصفها بقذائف الهاون لمناطق في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، كذلك تعرضت مناطق في محيط بلدة جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي لتجدد القصف من قبل قوات النظام، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه رصد هدوءاً حذراً شهدته مناطق الهدنة التركية – الروسية والمنطقة منزوعة السلاح منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء واستمر حتى صباح اليوم الأربعاء، دون أي خروقات على صعيد القصف والاشتباكات، قبل أن تخرقه قوات النظام باستهدافها بلدة جرجناز وقرية التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
فيما نشر المرصد السوري مساء أمس الثلاثاء، أنه رصد خروقات متواصلة مساء اليوم الثلاثاء ضمن المنطقة منزوعة السلاح ومناطق الهدنة الروسية – التركية، حيث استهدفت قوات النظام بالقذائف والرشاشات الثقيلة أماكن في قرية الصخر بريف حماة الشمالي، وأماكن أخرة في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد تجدد الخروقات المستهدفة، لمناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، رغم الهدوء الذي يسود المنطقة بشكل نسبي، حيث استهدفت قوات النظام منطقة الكتيبة المهجورة في القطاع الشرقي، كما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقة تل الصخر في القطاع الشمالي من ريف حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، ونشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة أنه يسود الهدوء مناطق سريان الاتفاق الروسي – التركي، السري منذ الـ 15 من آب / أغسطس الفائت من العام الجاري 2018، حيث رصد المرصد السوري عمليات قصف من قبل قوات النظام طالت مناطق في بلدة جرجناز ومحيطها، الواقعة في القطاع الشرقي من ريف معرة النعمان، ضمن القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بينما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقة الزيارة في سهل الغاب، بريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق في أطراف بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة، ونشر المرصد السوري صباح اليوم أنه جرت عمليات استهدافات متبادلة بالأسلحة الرشاشة على محاور بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بين قوات النظام وفصائل “جهادية”، فيما استهدفت قوات النظام بالقذائف والرشاشات الثقيلة مناطق في محيط وأطراف الصخر والزكاة واللطامنة بريف حماة الشمالي، دون معلومات عن تسببها بخسائر بشرية، ليعود الهدوء الحذر ويسيطر على مناطق الهدنة منذ فجر اليوم وإلى الآن.