عمليات الاغتيال والاختطاف تتواصل من قبل مسلحين مجهولين في درعا

46

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة اليادودة بشمال غرب مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن إصابات، في حين تجددت الاشتباكات العنيفة في محيط سد سحم الجولان الواقع بالريف الغربي لمدينة درعا، بين جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، وسط قصف مكثف من الفصائل على مواقع للأول ومناطق سيطرته، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، في حين لا يزال مجهولاً مصير 3 أشخاص بينهم قائد لواء مقاتل عد اختطافهم من قبل مسلحين مجهولين في ريف درعا، حيث فقد الاتصال معهم على طريق الهجة، دون معلومات عن مصيرهم، كذلك استهدفت الطائرات الحربي مناطق في بلدة طفس بريف درعا، ما أسفر عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن إصابات إلى اللحظة