عمليات قصف متجددة تشهدها مناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان في قطاعي حماة وإدلب مع سقوط مزيد من الخسائر ليرتفع لـ 194 شهيداً وقتيلاً

24

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروقات متجددة من قبل قوات النظام، طالت مناطق اتفاق بوتين – أردوغان ومناطق سريان الهدنة التركية – الروسية، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال منطقة مورك وأماكن في قرية الجنابرة، في القطاع الشمالي من ريف حماة، بينما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقة الفرجة في القطاع الجنوبي الشرقي من ريف إدلب، في حين رصد المرصد السوري تحليق طائرات في أجواء ريف إدلب والمنطقة، كما قضى مقاتل يرجح أنه من هيئة تحرير الشام جراء استهدافه من قبل قوات النظام في منطقة الحويز، في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، ليرتفع إلى 194 على الأقل عدد الشهداء والقتلى منذ تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان هم 51 مدنياً بينهم 22 طفلاً و7 مواطنات استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 3 استشهدوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و62 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 13 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و81 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح اليوم أنه رصد قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام صباح اليوم السبت، على أماكن في مناطق التمانعة والسكيك والخوين، بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، وبلدة مورك بريف حماة الشمالي، كما قصفت بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، أماكن في الزرزور والخوين وأم جلال والفرجة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وأماكن أخرى في محيط اللطامنة وأماكن في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، من جهة أخرى، في حين وثق المرصد السوري اثنين من المقاتلين قضوا جراء استهدافات من قبل قوات النظام في الريف الحموي، حيث قضى مقاتل من جيش العزة جراء استهدافه أحد النقاط التابعة للفصيل في محور المصاصنة من قبل قوات النظام، كما قضى مقاتل آخر من جيش النخبة جراء استهدافه من قبل قوات النظام في محور الحويز بريف حماة الشمالي الغربي، كما نشر المرصد السوري مساء أمس الجمعة، أنه استهداف غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” بالقذائف الصاروخية مواقعاً لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في محوري السلومية وشم الهوى بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في الوقت الذي جددت فيه قوات النظام خرقها لهدنة الأتراك والروس، مستهدفة مناطق في محيط اللطامنة وعطشان وحصرايا بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي وذلك مساء يوم الجمعة