عملية إعدام جماعية تطال 3 متهمين “بالاتجار بالنفط مع قسد” ترفع لنحو 3040 عدد من أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ إعلانه “خلافته”

23

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان العثور على جثث 3 أشخاص، جرى قتلهم بإطلاق النار عليهم، ورجحت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن يكون تنظيم “الدولة الإسلامية”، قتلهم بسبب تعاملهم في تجارة النفط مع قوات سوريا الديمقراطية، فيما كان المرصد السوري رصد في الثلث الأول من تموز / يوليو الفائت من العام الجاري 2018، العثور في بادية الحريجي بالريف الشمالي لدير الزور، على جثامين 4 أشخاص أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بتهمة “بيع النفط لقوات سوريا الديمقراطية”، إذ جرى قتلهم ورمي جثثهم في المنطقة

ليرتفع إلى 3037 مواطناً مدنياً بينهم 124 طفلاً و173 مواطنة عدد الذين أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ إعلانه “خلافته” في الـ 29 من حزيران / يونيو من العام 2014، وذلك رمياً بالرصاص، أو بالنحر أو فصل الرؤوس عن الأجساد أو الرجم أو الرمي من شاهق أو الحرق في محافظات دمشق وريف دمشق ودير الزور والرقة والحسكة وحلب وحمص وحماة، من ضمنهم 3 مجازر نفذها التنظيم في محافظات دير الزور وحلب وحماة، بينهم الناشط في المرصد السوري لحقوق الإنسان سامي جودت الرباح “أبو إسلام”، كما أعدم التنظيم أكثر من 930 مواطناً من العرب السنة من أبناء عشيرة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، و223 مواطناً مدنياً كردياً قتلهم التنظيم بإطلاق نار وبالأسلحة البيضاء في مدينة عين العرب (كوباني) وقرية برخ بوطان بالريف الجنوبي للمدينة، و46 مواطناً مدنياً أعدمهم التنظيم في قرية المبعوجة التي يقطنها مواطنون من الطوائف الاسماعيلية والسنية والعلوية بالريف الشرقي لمدينة سلمية، وذلك حرقاً وذبحاً وبإطلاق النار من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، و85 بينهم 10 أطفال و8 مواطنات، من عوائل مسلحين موالين للنظام وقوات الدفاع الوطني أعدمهم التنظيم في منطقة البغيلية بمدينة دير الزور.

أيضاً كان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الأسابيع الفائتة، عمليات اغتيال شهدتها مناطق في الريف الشرقي لدير الزور، طالت أشخاص من عناصر قوات سوريا الديمقراطية وآخرين يعملون في تجارة وتهريب السلاح، حيث قام مجهولون باغتيال شخص مع ابن عمه من قرية السجر كانا يعملان في تهريب الأسلحة، كما اغتيل عنصر سابق في تنظيم “الدولة الإسلامية” من أبناء قرية الزر بإطلاق النار عليه في قرية الطكيحي بشرق دير الزور ما تسبب بمفارقته للحياة، كما كانت اعتقالات نفذتها قوات سوريا الديممقراطية، طالت عناصر سابقين في تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالإضافة لمتهمين بـ “الاتجار بالسلاح” ممن هم على تواصل مع قوات النظام وحلفائها-