عملية إعدام جماعي ينفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” على الحدود السورية – العراقية

نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” عملية إعدام جماعي في ريف دير الزور الشرقي، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عمد إلى إعدام 8 شبان في قرية الباغوز التابعة لمدينة البوكمال الحدودية مع العراق في شرق دير الزور، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، حيث جرى الإعدام في القرية وبتجمهر من عشرات المواطنين بينهم أطفال، بتهمة “التعامل مع التحالف الدولي وإعطاء إحداثيات عن المواقع”

وكان وثق المرصد السوري في الـ 16 من أيار / مايو الفائت من العام الجاري، تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 8 أشخاص في مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية – العراقية، وذلك بتهمة “التعامل مع التحالف الدولي وإعطاء إحداثيات للطيران”، وأكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري حينها أن عملية الإعدام جرت على دفعتين في موقعين قرب مسجد الرحمن وقرب مبنى الهجانة، وهما موقعان تعرضا للقصف فجر الاثنين الـ 15 من أيار / مايو الفائت، وخلفا عشرات الشهداء والقتلى والجرحى، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد حينها أن الشبان الثمانية الذين أعدموا بينهم عراقيون، وأن الخلية اعتقلت في وقت سابق وليس لها ارتباط بعملية التحالف الأخيرة التي استهدفت فيها مناطق بمدينة البوكمال وتسببت بمجزرة، ورجحت المصادر إلى أن التنظيم اختار الزمان والمكان “في محاولة لامتصاص غضب الأهالي، والظهور بمظهر المدافع عنهم”.

كما كان التنظيم نفذ عملية إعدام جماعي في ريف دير الزور الشرقي، صباح الأربعاء الـ 5 من نيسان / أبريل من العام الجاري 2017، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 33 شخصاً تتراوح أعمارهم بين الـ 18 والـ 25 سنة، في بادية الميادين، في منطقة تقع على بعد نحو 8 كلم بجنوب شرق مدينة الميادين الواقعة بالريف الشرقي لمدينة دير الزور، كما أن نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكنوا من رصد عملية الإعدام ومشاهدة الجثث، حيث أعدم الـ 33 شخصاً ذبحاً بواسطة آلات حادة، وشوهدت آثار الذبح على رقابهم، حيث جرى الذبح الجماعي على أطراف حفرة جرى حفرها من قبل التنظيم، وامتلأت بالدماء، فيما لم يجرِ فصل رؤوس أي أحد من المذبوحين عن أجسادهم، كما لم يتم التعرف على أي من الجثث أو معرفة هوية المعدومين، فيما إذا كانوا من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها أم أنهم مقاتلون من الفصائل، أم أنهم أسرى أصدر التنظيم أحكام “إعدام” بحقهم بعد اعتقالهم في وقت سابق.