عملية المخلب السيف في استراحة على مايبدو وهدوء حذر يسود المناطق السورية

مدير المرصد السوري : أي مناطق آمنة يتحدث عنها أردوغان ونحن نشاهد في مناطق عفرين اقتتال ما بين الفصائل الموالية لتركيا وتجارة مخـ ـدر-ات واختطاف واغتصاب، حتى المناطق المحتلة من قبل تركيا هي مناطق غير آمنة، عملية المخلب السيف في استراحة على مايبدو وهدوء حذر يسود المناطق السورية من الحسكة وصولاً الى ريف حلب الشمالي الهدوء سيد الموقف، أمس قـ ـتل 5 عنصر من قوات النظام باستهدافهم من قبل مسيرة تركية وهم ليسوا من القوات الكردية وليسوا من قوات سوريا الديمقراطية، بالنسبة للعملية البرية المخلب السيف أردوغان تحدث عنها قبل أشهر ولم يحصل أي شيء لكن في ذريعة تفـ ـجير اسطنبول جعلت أردوغان ينفذ عملية قصف جوي مكثف على البنى التحتية في الأراضي السورية حتى اللحظة لا يوجد أي حشود للجيش التركي في جنوب تركيا أو الحدود مع سوريا وحتى الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي ورأس العين وتل الأبيض لايوجد استنفار لها