وأفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” أن العمليات العسكرية مستمرة منذ ساعات، حيث تسمع أصوات قصف مدفعي عنيف جدا على تلال عرسال، فيما تقصف الطائرات والمدفعية السورية المناطق المقابلة في الأراضي السورية.

وأشار مراسلنا إلى فشل مفاوضات جرت في الليل منحت مسلحي “جبهة النصرة” مهلة للانسحاب، قبل أن تعلن ميليشيات حزب الله والجيش السوري بدء العملية العسكرية.

 
وأشارت وسائل إعلام تابعة لميليشيات حزب الله إلى أنه “لا وقت محددا” للعملية الجارية في عرسال والقلمون.

ومن جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية لـ”سكاي نيوز عربية” أن الجيش اللبناني رفع درجة الجاهزية بشكل استثنائي في عرسال والمناطق والتلال المحيطة بها، تحسبا لأي تطورات.

ويتخذ الجيش اللبناني موقفا دفاعيا فقط، حيث يصنع طوقا أمنيا لمنع تسلل المسلحين من التلال إلى بلدة عرسال.

وطالما كانت تلال عرسال منطقة توتر خلال السنوات الماضية، وشهدت اشتباكات عدة بين جماعات مسلحة والجيش اللبناني.

المصدر: سكاي نيوز عربية