عناصر التنظيم يتوافدون الى المطاعم الفاخرة ويعتقلون مواطنة

2343446910715809_1538282319721172_1269551092_n

أبلغت مصادر موثوقة من مدينة الرقة، نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أسواق مدينة الرقة، التي يسيطر عليها تنظيم ” الدولة الإسلامية”، تشهد جموداً في حركة البيع والشراء، جراء ارتفاع أسعار المواد، المقترن برفع أسعار المحروقات من مازوت وبنزين وغاز، حيث انخفضت القدرة الشرائية للمواطن في المدينة، بشكل حاد، جراء ارتفاع أسعار المحروقات، منذ بدء الغارات الجوية والضربات الصاروخية من قبل التحالف العربي – الدولي، لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى، تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، حيث قام تجار المحروقات والنفط، برفع الأسعار ومضاعفتها في بعض المناطق، على الرغم من من تأكيد مهندسي بترول في وقت سابق للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم ” الدولة الإسلامية” لم يرفع أسعار بيعه للنفط الخام، بعد بدء ضربات التحالف العربي – الدولي، وأن النفط لا يزال يباع من قبل تنظيم ” الدولة الإسلامية”، بسعر يتراوح بين 5 – 7 آلاف ليرة سورية، ويختلف السعر من بئر لآخر،  وتشهد المدينة توتراً من الوضع الاقتصادي المتردي، ومن عناصر تنظيم ” الدولة الإسلامية” الذي يتوافدون إلى محال الأطعمة الفاخرة في المدينة، دون أن يعيروا غلاء الأسعار أي اهتمام، كما اشتكى مواطنون لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم ” الدولة الإسلامية” وعناصر “دوريات الحسبة” التابعة له، يجوبون شوارع المدينة، دون أي محاسبة للتجار الذي قاموا برفع الأسعار بشكل مضاعف لبعض المواد، فيما يكتفي عناصر الحسبة بملاحقة واعتقال المدخنين والمتأخرين عن الصلاة، وأكدت أحد المصادر أن عناصر من التنظيم، ادعوا أنهم من الحسبة، قاموا باعتقال مواطنة، بالقرب من قصر الضيافة، في مدينة الرقة، بحجة أنها رفعت عباءتها أثناء مشيها في الشارع، الذي كان التيار الكهربائي مقطوعاً عنه، وأجبروها على الصعود في سيارة يستقلها عدد من عناصر تنظيم ” الدولة الإسلامية” واقتادوها لجهة مجهولة.