عناصر “الجيش الوطني” يعتدون على شاب أثناء محاولته الدخول إلى الأراضي التركية

محافظة حلب: اعتدى عناصر من فصيل لواء عاصفة الشمال المنضوي ضمن صفوف وتشكيلات”الجيش الوطني”، اعتدوا بالضرب المبرح على مواطن من أهالي قرية سجو بريف إعزاز شمالي حلب، أثناء محاولته الدخول إلى الأراضي التركية عبر طرق التهريب.
وكان المرصد السوري أشار بتاريخ 9 آب الجاري، بأن حاجز يتبع إلى فصيل الجبهة الشامية أقدم على اعتقال مواطن وزوجته وأطفالهما وهم من مهجري مدينة درعا، وتم تحويلهم إلى سجن كفرجنة في ناحية شران بريف عفرين، كما اعتدوا على المواطن بالضرب المبرح، أثناء محاولته الوصول إلى مناطق “درع الفرات” قادماً من محافظة درعا عبر طرق التهريب.
وفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المواطن كان قيادي سابق في الفصائل، وتوجه مع عائلته إلى محافظة إدلب قادماً من مدينة درعا عبر طرق التهريب، حيثُ جرى اعتقاله من قبل هيئة تحرير الشام لساعات وفور إخلاء سبيله توجه إلى منطقة “درع الفرات” ليقدك حاجز يتبع إلى فصيل الجبهة الشامية على اعتقاله، وتحويله إلى سجن كفرجنة بناحية شران السيئ السيط والاعتداء عليه بالضرب المبرح جراء مطالبه المتكررة بإطلاق سراح زوجته واطفاله، ليتم الإفراج عن العائلة لاحقاً بعد تدخل قيادات من فصيل الجبهة الشامية من أبناء محافظة درعا