المرصد السوري لحقوق الانسان

عناصر الفصائل الموالية لتركيا تسرق وتحرق منازل المواطنين في ريف أبو راسين 

 

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من الفصائل الموالية لتركيا حرقوا عدة منازل في قرية باب الفرج التي تسيطر عليها فرقة المعتصم بريف أبو راسين في ريف الحسكة، بعد سرقة محتوياتها والكابلات الكهربائية منها.
وكان عناصر من الفصائل الموالية لتركيا قد سرقوا مقتنيات كنيسة “مار توما” للسريان الأرثذكس في حي الكنائس برأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.
وتشمل المقتنيات المسروقة، معدات معدنية ونحاسية وأجهزة كهربائية وفق مصادر أهلية. 
وفي سياق ذلك، اتهم عناصر الفصائل الموالية لتركيا بسرقة مقتنيات الكنيسة من قبل لصوص محليين.
على صعيد متصل، تواصل الفصائل عمليات سرقة واستيلاء على الأراضي الزراعية بمشاركة مخاتير القرى.
كما تمنع الفصائل أصحاب الأراضي الزراعية القريبة من خط التماس مع “قسد” الاقتراب وزراعتها، بينما لا يزالون يسرقون ماتبقى من معدات زراعية وآلات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول