عناصر حكومية سورية تمثل بجثث مسلحين

28

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه حصل على شريط فيديو يظهر فيه جنود من القوات الحكومية السورية وهم يمثلون بجثة مسلح من المعارضة، ليضاف إلى عدة فيديوهات مماثلة.

وامتنع المرصد عن بث الفيديو، مكتفيا بنشر تقرير أورد فيه أن أحد العناصر قطع رأس الجثة التي يعتقد أنها تعود لمسلح معارض كان يشارك في هجوم على محافظة اللاذقية شمالي سوريا.

وأضاف أن الشريط يظهر إقدام العنصر التابع للقوات الحكومية بعد ذلك على فقئ عيني الجثة وسط صيحات التشجيع من رفاقه الذين كانوا “يحضونه ويوجهونه في عملية التمثيل بالجثة..”.

وأكد المرصد، الذي يتخذ من لندن مقرا له ويعتمد في معلوماته على شبكة واسعة من الناشطين في سوريا، على أنه لم يتمكن من تحديد موقع الحادثة أو هوية الجثة.

إلا أنه قال أن أحد العناصر الحكومية قال خلال التمثيل بالجثة: “تريدون الاقتراب من اللاذقية ومن أقاربنا، خسرنا شباب مثل الوردة، والله لأشرب من دمك، تريد الاقتراب من رجال الأسد..”.

وأشار المرصد إلى أن عدة فيديوهات مماثلة كانت قد وردت إليه في السابق، ومن بينها شريط تظهر عناصر حكومية تمثل بجثة، وآخر يرصد عملية “فصل رأس” مقاتلين عن جسديهما.

وتحدث عن معلومات تفيد بأن “أحد عناصر قوات النظام من محافظة حمص جلب معه 8 رؤوس مقطوعة من محافظة إدلب لمقاتلين ملامحهم من جنسيات قوقازية..”.

جدير بالذكر أن الحرب المستمرة في سوريا منذ 2011 شهدت فظائع ارتكبتها مختلف أطراف النزاع، وثق بعضها في فيديوهات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما يوتيوب.

 

المصدر: ياهور مكتوب