عناصر فرقة “محمد الفاتح” يدخلون بأسلحتهم حرم جامعة في مدينة الباب ويعتدون على حارسها ويعتقلون طالب

محافظة حلب: اعتدى عناصر من فرقة “محمد الفاتح” الموالية لتركيا، بالضرب المبرح على حارس الجامعة بمدينة الباب بريف حلب الشرقي، بسبب منعهم الدخول للحرم الجامعي بأسلحتهم.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن مجموعة عسكرية تابعة لـ فرقة “محمد الفاتح” المنضوية ضمن تشكيلات “الجيش الوطني”، أقدموا على اعتقال طالب من داخل الجامعة، بتهمة مشاركته في المظاهرات التي خرجت في الباب ضمن منطقة “درع الفرات”، في حين حاول الحارس منعهم الدخول بأسلحتهم، ما أدى إلى تعرضه للضرب والانتهاك من قبل تلك العناصر.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 19 تشرين الثاني الجاري، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية، اعتقل خلال الأيام القليلة الفائتة، مواطن من أهالي مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي بالقرب من معبر باب السلامة على الحدود السورية التركية، بعد ترحيله من قبل السلطات التركية إلى سورية، دون معرفة التهم الموجهة إليه، واقتاده العناصر إلى المراكز الأمنية في مدينة إعزاز شمالي حلب.