عناصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” يهاجمون نقاط لقوات النظام في محيط تدمر ويخطتفون رعاة مواشي شرق المدينة

42

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” بمهاجمة مواقع لقوات النظام والمليشيات الموالية لها، خلال الساعات الفائتة في محيط تدمر ببادية حمص الشرقي، حيث جرت اشتباكات بين الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما عمد عناصر التنظيم إلى خطف اثنين من رعاة المواشي في منطقة التليلة الواقعة على بعد أكثر من 25 كلم شرق مدينة تدمر، بالإضافة لسرقة عشرات روؤس المواشي أيضاً، وعمدت قوات النظام إلى الاستنفار وتسيير دوريات في المنطقة.

المرصد السوري كان قد وثق أمس، مقتل 13 من عناصر “أسود الشرقية الشعيطات” الموالين للنظام، إضافة إلى جرح آخرين منهم، في كمين لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن أصوات إطلاق رصاص سُمعت في مدينة دير الزور بعد وصول جثامين القتلى إلى المدينة.

وتعد هذه أكبر خسائر بشرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ نحو شهر حزيران/يونيو، حيث كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، في 5 يونيو/حزيران الفائت من العام الجاري، مقتل 23 عنصرًا من قوات النظام في مناطق متفرقة من البادية السورية، بكمائن وألغام خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرة  في بادية حمص الشرقية مرورًا ببادية حماة ودير الزور ووصولًا إلى بادية الرقة، ومن بين القتلى الـ 23 الذين سقطوا، ضابط في “الحرس الثوري” الإيراني ومرافقه، من الجنسية الإيرانية، حيث جرى استهدافهم بالأسلحة الرشاشة من قِبل عناصر التنظيم  أثناء مرورهم على الطريق تدمر – دير الزور وسط سوريا.