عناصر “قسد” يستهدفون تجمعات قوات النظام على الضفة الأخرى من نهر الفرات بريف دير الزور

 

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تمركزت دورية لقوات سوريا الديمقراطية، اليوم، قرب محطة الري في قرية الزر بريف دير الزور، واستهدف عناصر “قسد” بالرصاص، نقاط قوات النظام في قرية الزباري في  الضفة الأخرى من نهر الفرات، دون أي رد من عناصر قوات النظام.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 30 ديسمبر/كانون الأول الفائت، حملة مداهمة واعتقال نفذها عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، طالت 7 شبان ممن يعملون في تهريب البضائع لمناطق النظام عبر المعابر النهرية بين ضفتي الفرات في بلدة ذيبان شرقي دير الزور، وصادر عناصر “قسد” كميات من مادة الطحين معدة للتهريب إلى مناطق النظام، تزامن ذلك مع قيام عناصر من “قسد” باعتقال شخص من بلدة الباغوز يعمل في مجال التهريب بين مناطقها ومناطق النظام.
وكان المرصد السوري قد نشر في 29 ديسمبر/كانون الأول الفائت، أن قوة عسكرية كبيرة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، مؤلفة من نحو 50 آلية ومئات العناصر، داهمت قرية الزر وبلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، حيث أعلنت القوة المداهمة عبر مكبرات الصوت فرضها لحظر تجوال في الشحيل لمدة 3 أيام، وبدأت بتنفيذ حملة دهم واعتقالات، أسفرت حتى اللحظة عن اعتقال 15 شخص، دون معرفة الأسباب حتى اللحظة، ووفقاً لمصادر محلية فإن المعتقلين تعرضوا للضرب والإهانة خلال المداهمات، أما في قرية الزر فقد اعتقلت القوة المداهمة 4 أشخاص، يذكر أن طيران التحالف يحلق في أجواء المنطقة، وقام بفتح جدار الصوت، الأمر الذي أدى إلى ذعر الأهالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد