عناصر من الجيش السوري يقطعون الاشجار لبيعها في حماة

اقدم عناصر من الجيش السوري والموالين له على قطع الاشجار في بلدات ريفي حماة وادلب، وقصف مواقع للمعارضة المسلحة في ريف اللاذقية الشمالي.

وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان عناصر من الجيش السوري والموالين له قاموا بقطع الأشجار المثمرة في “خان شيخون وكفرزيتا ومورك واللطامنة والزكاة والصياد ولطمين” بريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، لبيع الحطب في حماة كمادة للتدفئة مع اقتراب فصل الشتاء.

واضاف المرصد السوري مستندا الى مصادر محلية ان “نحو مليوني شجرة من أشجار الزيتون والفستق الحلبي وغيرها من الأشجار المثمرة في تلك المنطقة مهددة بعمليات قطع وسرقتها من قبل عناصر النظام لبيعها كـ حطب للتدفئة”.

ومن جانب اخر قصف الجيش السوري مساء أمس وصباح اليوم الاحد كلا من “كفرسجنة والتح وام جلال والغدفة” بريف مدينة معرة النعمان الشرقي، ومحور “كبانة” في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ومحاور “سهل الغاب وقرى جبل شحشبو” بريف حماة الشمالي والغربي.

كما أكد المرصد السوري استهداف الجيش السوري لمناطق المعارضة في “حيش والتح والشيخ مصطفى ومعرة حرمة والركايا وكفر سجنة ومعرة حرمة ومعصران والنقير” جنوب ادلب.

وتتخلل الهدنة التي اعلنت عنها روسيا في 31 اغسطس/ آب الفائت مواجهات متقطعة بين الجانبين يحمل كل طرف الاخر مسؤولية خرقها.

المصدر: تموز نت