المرصد السوري لحقوق الانسان

عناصر من الفصائل الموالية لتركيا تعرض الاستسلام وتسليم أسلحتها لـ”قسد” مقابل فتح الطريق حتى إدلب.. ومعلومات عن موافقة قوات سوريا الديمقراطية ورفض الروس

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر من الفصائل الموالية لتركيا ضمن عملية “نبع السلام” العسكرية التركية، حاولوا الهرب من مناطق العمليات في تل أبيض، حيث عرضوا على قوات سوريا الديمقراطية الانسحاب وتسليم كافة أسلحتهم الثقيلة وجميع الأسلحة التي بحوزتهم في مقابل فتح الطريق أمامهم للانتقال إلى “منبج” ليهربوا منها إلى “جرابلس” ثم إدلب.
وبحسب معلومات موثوقة، فإن “قوات سوريا الديمقراطية وافقت على العرض وجهزت عدة حافلات للسماح بانتقالهم إلى منبج، إلا أن القوات الروسية رفضت تماما السماح بذلك. وقالت مصادر موثوقة: “عدد كبير من عناصر تلك الفصائل يصلون إلى المنطقة بشكل مستمر من أجل الهروب إلى إدلب”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول