عناصر من شعبة الـ ـمـ ـخـ ـابـ ـر ا ت العسكرية يزيلون عبارات جدرانية مناهضة للنظام ومـ ـيـ ـلـ ـيـ ـشـ ـيـ ـاتـ ـه بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام عناصر من شعبة المخابرات العسكرية داخل بلدة بدا في منطقة القلمون الغربي، بإزالة عبارات قد كتبها مجهولون ليلة أمس، على جدران المدارس وبناء البلدية، وتحمل العبارات رسائل منددة بإسقاط النظام و”الميليشيات الإيرانية”.
الجدير ذكره، أن الأشهر الأخيرة من العام المنصرم شهدت ازديادا ملحوظا في كتابة العبارات المعارضة والمناهضة للنظام على جدران مؤسساته ومدارسه في منطقة القلمون في محافظة ريف دمشق.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 5 كانون الثاني الجاري، أن مدينة الزبداني بريف دمشق شهدت استنفاراً وانتشاراً لعناصر قوات النظام متمثلة بـ “الفرقة الرابعة” بعد انتشار عبارات مناهضة للنظام و”حزب الله” على جدران المدينة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن العبارات كتبت على جدران طريق السكة، وبالقرب من مسجد الغفران، وأخرى بجانب مسجد الشلاح، قبل أن تقوم دوريات “الفرقة الرابعة” بطمس العبارات.
وعمدت دوريات “الفرقة الرابعة” لمداهمة عدة منازل بجانب مكان انتشار العبارات وأجرت تحقيق مع القاطنين في المنازل حول رؤيتهم للمجهولين اللذين خطوا العبارات، بالتزامن مع نصب حواجز مؤقتة في بعض أحياء المدينة واستنفار على كافة الحواجز المنتشرة على أطرافها، في حين لا يزال الاستنفار قائم مع تسيير دوريات في مختلف أحياء المدينة.