عندما تنعدم القيم الأخلاقية.. أشقّاء يتآمرون على قتل والدهم في بلدة بمحافظة ريف دمشق 

2٬201

محافظة ريف دمشق: عثر أهالي على جثة مواطن مقتولا داخل منزله في بلدة النشابية بمحافظة ريف دمشق.

وبحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن أحد أبنائه أقدم على قتل والده خنقا، إثر وجود خلافات بين المتوفى وزوجته وأولاده الذين يقطنون في منزل مستقل عنه في بلدة الغزلانية بمحافظة ريف دمشق، وتم توقيف شقيقتيه وبعد التحقيق معهما اعترفتا بالتستر على شقيقهما الذي قتل والدهم بسبب خلافات على بيع أرضهم وخلافات عائلية مسبقة.

يأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني وارتفاع معدل الجرائم ضمن مناطق سيطرة قوات النظام.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 168 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2023، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 188 شخص، هم: 42 سيدة، و126 رجل،  و 20 طفل، توزعوا على النحو التالي:

– 29 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 5 سيدات و3 أطفال و 23 رجل

– 18 جريمة في اللاذقية راح ضحيتها 9 رجال و9 سيدات و 5 أطفال.

– 23 جريمة في السويداء راح ضحيتها 3 أطفال و16 رجل و4 سيدات

–14 جريمة في حمص راح ضحيتها سيدتان و11 رجل وطفل

– 19 جريمة في حماة راح ضحيتها طفل و17 رجل و3 سيدات

– 21 جريمة في درعا راح ضحيتها 6 سيدات و17 رجل.

– 11 جريمة في دمشق راح ضحيتها 3 سيدات وطفل و7 رجال

– 10 جريمة في حلب راح ضحيتها 3 أطفال و5 سيدات و4 رجال

–16 جرائم في دير الزور، راح ضحيتها طفلان و15 رجل وسيدتان.

– 1 جريمة في الحسكة، راح ضحيتها سيدة

– 1 جريمة في القنيطرة راح ضحيتها شاب

– 4 جريمة في طرطوس راح ضحيتها 2 امرأة وطفلة ورجل.

– 1 جريمة في إدلب راح ضحيتها 5 مدنيين