عنصر من “التنظيم” يفر من سجنه بمدينة منبج.. والقوى الأمنية والعسكرية تستنفر للبحث عنه

364

محافظة حلب: شهدت مدينة منبج ومحيطها استنفارا أمنيا لقوى الأمن الداخلي “الاسايش” والقوات العسكرية، بحثا عن عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ووفقا للمصادر فإن العنصر كان موقوفا في سجن المطاحن بمدينة منبج، فر من السجن، بطريقة مجهولة.

وانتشر عناصر القوى الأمنية والشرطة العسكرية في محيط السجن لتفتيش المنازل القريبة من سجن المطاحن، كما عرضوا صورته على المواطنين للتعرف عليه.
وفي أواخر آذار الفائت، نقلت القوات العسكرية التابعة لـ “قسد” مساجين من سجن “الأحداث” إلى السجن المركزي في مدينة الرقة، نتيجة الضرر الذي لحق بسجن “الأحداث”، على خلفية عصيان المساجين الذين حاولوا خلع الأبواب والنوافذ والحرق، في آذار الفائت.
ونفذ سجناء في سجن الأحداث بالرقة ضمن مناطق “قسد”، عصيانا، بتاريخ 29 آذار، أدى إلى مقتل 2 من السجناء بالإضافة إلى إصابة 10 آخرون، أثناء محاولة القوى الأمنية في سجن “المخدرات” المعروف بـ “الأحداث” إنهاء عصيان المساجين الذين حاولوا خلع الأبواب والنوافذ، ورفضوا الدخول إلى المهاجع.
وتمكنت القوى الأمنية من إلقاء القبض على 4 من السجناء الذين فروا، في محيط سجن “المخدرات” “الأحداث” سابقا.