عنصر من جيش خالد بن الوليد يفجر نفسه ويقتل 7 من قادة الفصائل بريف درعا الغربي

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن عنصر من جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” تمكن من تفجير نفسه عبر حزام ناسف يرتديه وذلك في بلدة إنخل بريف درعا الشمالي بعد منتصف ليل السبت – الأحد، حيث أبلغت المصادر أن التفجير استهدف اجتماعاً لعدة قياديين من الفصائل في منزل أحدهم في البلدة، حيث قضى 7 من قادة الفصائل على الأقل بالإضافة لطفل وهو ابن أحد القادة وسقوط عدد من الجرحى، وفي سياق منفصل دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محور زمرين بريف درعا، ولا معلومات عن خسائر بشرية.