عنصر من فرقة الحمزة يطلق النار على مواطن في مدينة الباب بريف حلب

محافظة حلب: أطلق عنصر من فرقة الحمزة النار من سلاح حربي، نحو مواطن من مهجري الغوطة الشرقية، إثر خلاف نشب بينهما في شارع النوفتيه وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى إصابته بثلاثة طلقات نارية في منطقة الفخذ، تم تحويله إلى مشفى الباب لتلقي العلاج.
وفي 30 ديسمبر الفائت، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل قائد مجموعة وعنصر من “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا، بالإضافة إلى إصابة 8 عناصر آخرين، نتيجة الاشتباكات التي اندلعت فيما بينهم، في قرية التفريعة بريف مدينة الباب شرقي حلب.
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن الاشتباكات استمرت لساعات الليل المتأخرة، نتيجة خلافهم على  تقاسم واردات التهريب، في المنطقة الواقعة قرب خطوط التماس مع قوات النظام.
حيث تمتهن مجموعات مسلحة تابعة لـ “فرقة الحمزة” عمليات تهريب البشر والبضائع من وإلى مناطق النظام من منطقة “وادي الجوع” بقرية التفريعة التي شهدت اشتباكات بين مسلحي الفرقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد