عنصر من “لواء الوقاص” يقتل قائد مجموعته بعد رؤيته بوضع مخل للأداب مع زوجة العنصر شمالي حلب

محافظة حلب: أقدم عنصر من فصيل لواء الوقاص التابع للجيش الوطني الموالي لتركيا، صباح اليوم، على إطلاق النار على زوجته وعلى قائد المجموعة التي يتبع لها في قرية بوزدبة بريف اخترين شمالي حلب، ما أسفر عن مقتل القيادي وإصابة الزوجة بجروح بليغة، وذلك بعد عثور الزوج على زوجته والقيادي في وضع “مخل بالأداب” داخل منزل الزوج.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق يوم أمس الاثنين، مقتل شاب كحصيلة أولية وإصابة 6 آخرين بجروح بليغة، جراء استهدافهم بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، بالقرب من جامع فاطمة الزهراء في مدينة الباب بريف حلب، ضمن منطقة “درع الفرات”، في حين ألقت الشرطة العسكرية  القبض على القاتل وبحوزته قنبلة يدوية كانت مجهزة للتفجير، ويذكر، بأن عدد القتلى قابل للارتفاع، لوجود حالات خطيرة بين المصابين.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المنتشر في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.