عودة الأهالي إلى بعض أحياء الحسكة بعد سيطرة قوات النظام على عدة مناطق جديدة في المدينة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة أن قوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها استكملت سيطرتها على منطقة السكن الشبابي، الواقعة في جنوب المدينة الرياضية بالقسم الجنوبي لمدينة الحسكة، حيث تمكنت قوات النظام من التقدم بذلك وقطع الاتصال بين عنصر التنظيم الذين لا يزالون متمركزين في مباني عند أطراف حي النشوة الغربية ويشتبكون مع وحدات حماية الشعب الكردية المدعمة بجيش الصناديد، وبين عناصر التنظيم الذي انحصر وجودهم في حي الزهور بالمدخل الجنوبي لمدينة الحسكة، عبر سيطرة النظام على كامل المنطقة الممتدة من أطراف الشريعة والنشوة الشرقية وصولاً إلى أطراف حي الزهور وغويران، إضافة لسيطرة الوحدات الكردية على حي النشوة الغربية باستثناء المباني التي يتمركز فيها عناصر التنظيم، فيما شهدت الأحياء التي تمت استعادة السيطرة عليها عودة مئات العوائل الذي نزحت عن منازلها أثناء تمكن التنظيم من اقتحام منطقة النشوة والقسم الجنوبي لمدينة الحسكة فجر الـ 25 من شهر حزيران / يونيو الفائت، بعد هجوم عنيف من التنظيم مدعماً بآليات ثقيلة على المدينة وتنفيذه عدة تفجيرات بالعربات المفخخة، والتي أسفرت عن مقتل وجرح عشرات العناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم ضباط ومقتل وجرح العشرات من عناصر التنظيم.