عودة 9195 لاجئًا سوريًا خلال 4 أشهر

28

ثمن المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين محمد الحواري جهود السلطات الاردنية على الحدود مع سوريا منذ بدء ازمتها قبل ثماني سنوات واستضافة المملكة للاجئين السوريين داخل المخيمات وخارجها. 
وعبرت المفوضية على لسان الحواري عن امتنانها للجهود المبذولة منذ اللحظات الاولى لدخول اللاجئين الحدود الاردنية ولغاية اللحظة الاخيرة لعودتهم عبر معبر جابر/ نصيب الحدودي.
وقال الحواري لـ»الدستور» ان قرابة 9195 لاجئا سوريا عادوا الى بلادهم منذ منتصف شهر تشرين الاول 2018 الى الشهر الحالي من 2019، مؤكدا ان عملية العودة كانت وما زالت عملية طوعية وان جميع من عادوا من الاردن عادوا بمحض ارادتهم.
واشار الى ان الكثير من اللاجئين يحبذون البقاء في الاردن لتوفر الامن والحماية والتعليم والخدمات الصحية، ومنهم من يخشى العودة لاسباب امنية واجتماعية وظروف المعيشة الصعبة، اضافة الى ان الحرب خلفت وراءها الكثير من الدمار، كما ان عملية العودة تتطلب قرارا جريئا طوعيا من اللاجئين انفسهم.
واضاف الحواري» لبلد كالاردن استضاف اللاجئين من كل حدب وصوب ومن مختلف الجنسيات وبأعداد هائلة، لا يسعنا الا الوقوف الى جانبه وتقديم الدعم للاجئين على اراضيه، كما ان اعداد اللاجئين السوريين هي الاعلى من بين مختلف الجنسيات التي استضافها الاردن».

بسمة النظامي
المصدر: الدستور