عبر معبر باب الهوى.. وفد من الأمم المتحدة يصل إلى مناطق شمال غربي سوريا ويتجول في مخيمات قاح شمالي إدلب

محافظة إدلب: دخل اليوم وفداُ من الأمم المتحدة عبر معبر باب الهوى الحدودي، إلى المناطق المتضررة جراء الزلزال في شمال غربي سوريا، وتوجه الوفد إلى مخيمات منطقة قاح في ريف إدلب الشمالي، التي تقطن فيها آلاف العائلات النازحة والمهجرة بفعل العمليات العسكرية لقوات النظام وروسيا في عدة محافظات سورية، إضافة لوجود مخيمات جرى تشييدها حديثاً إثر كارثة الزلزال.
ولا تزال العائلات المتضررة جراء الزلزال والتي تدمرت وتصدعت منازلها تقطن ضمن المخيمات ومراكز إيواء وفي خيام متفرقة بين الأشجار خوفاً من انهيار المنازل المتصدعة لدى الكثير من العائلات، ولعدم توفر حل جذري لإيواء العائلات ضمن مباني سكنية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس دخول قافلة مساعدات أممية جديدة عبر معبر باب الهوى لإغاثة المتضررين جراء الزلزال الذي ضرب مناطق شمال غربي سوريا ومحافظات سورية خاضعة لسيطرة النظام في 6 شباط الفائت، حيث ضمت القافلة 27 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية، تضمنت سلال غذائية وطحين وزيت نباتي.