غارات إسرائيلية على مستودع أسلحة لحزب الله بمطار دمشق

14

شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات، فجر الخميس، استهدفت مستودع أسلحة لمليشيا حزب الله اللبناني، في مطار دمشق الدولي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر استخباراتي، أن الطيران الإسرائيلي استهدف مستودعاً للذخيرة، ووحدة إطلاق صواريخ، ومخازن سلاح كيماوي، وقاعدة قرب المطار تستخدمها مليشيات تدعمها طهران، بخمس غارات.

وأوضح المصدر أن إيران تستغل المطار كجسر جوي لإمداد حلفائها في سوريا.

ووقعت الغارات بعد ساعات من إعلان وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، مساء الأربعاء، أن تل أبيب تسعى إلى “تفاهم” مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على وجوب عدم السماح لإيران بإقامة موطئ قدم عسكري دائم في سوريا.

وقال الوزير لـ”رويترز”، إنه يستغل أيضاً لقاءاته مع مسؤولي البيت الأبيض وكبار المشرعين للضغط من أجل فرض مزيد من العقوبات الأمريكية على إيران وحزب الله اللبناني، الداعمين للنظام السوري.

وقال شهود عيان وناشطون ميدانيون إعلاميون، إن انفجارات ضخمة سُمعت في المنطقة المحيطة بمطار دمشق الدولي.

وبحسب ما أورده مركز الغوطة الإعلامي والمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن انفجاراً ضخماً ضرب المنطقة المحيطة بمطار دمشق الدولي.

من جانبه قال موقع “سبوتنيك” الروسي، إن الطيران الإسرائيلي استهدف مطار دمشق الدولي بـ 5 غارات على السرب العسكري داخله.

وذكرت وسائل إعلام موالية للنظام أن الانفجار الذي سمع صداه في معظم أحياء دمشق، ناجم عن غارة إسرائيلية تسببت في تفجير خط الغاز المساعد المغذي لتوليد الكهرباء في العاصمة.

ومطار دمشق الدولي هو أكبر مطار دولي في سوريا، يبعد عن العاصمة دمشق قرابة 25 كم في الاتجاه الشرقي، ويرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1970، ويعد ثاني مطار يتم إنشاؤه بعد مطار المزة العسكري الذي يقع غرب العاصمة.

المصدر: الخليج اونلاين