غارات بقيادة أمريكية تصيب مخازن حبوب في شمال سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين إن غارات جوية بقيادة أمريكية أصابت صوامع للحبوب وأهدافا أخرى في مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في شمال وشرق سوريا ليل الاحد وهو ما أدى إلى مقتل مدنيين وعدد من المقاتلين.

وقال المرصد الذي مقره بريطانيا ويراقب الحرب الأهلية في سوريا إن الضربات الجوية أصابت مطاحن ومناطق لتخزين الحبوب في بلدة منبج في شمال سوريا في منطقة تسيطر عليها الدولة الإسلامية مما أدى إلى مقتل اثنين على الأقل من العمال المدنيين.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي يجمع معلومات من خلال مصادر في سوريا إن ضربات استهدفت مبنى على طريق يؤدي إلى خارج المدينة قتلت أيضا عددا من مقاتلي جماعة الدولة الإسلامية.

وقال الجيش الأمريكي يوم الاثنين إن ضربة جوية أمريكية استهدفت الليلة الماضية عربات للدولة الإسلامية في منطقة بالقرب من منشأة لتخزين الحبوب قرب منبج وأضاف أنه لا دليل لديه حتى الآن على وقوع إصابات بشرية.

وقال الكولونيل باتريك رايدر المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الامريكي “نحن على علم بتقارير وسائل اعلام تزعم إصابة مدنيين الا انه ليس لدينا أدلة تعضد هذه المزاعم.” وأضاف أن الجيش سيمعن النظر في تلك التقارير وأنه يأخذ مثل تلك الأمور على محمل الجد.

وتستهدف الولايات المتحدة منذ الأسبوع الماضي مقاتلي الدولة الاسلامية وغيرها من الفصائل الإسلامية المتشددة في سوريا بمساعدة حلفائها العرب كما نفذت غارات جوية في العراق منذ الشهر الماضي.

وانضمت بلدان أوروبية إلى الحملة في العراق لكن لم تشارك في ضربات في سوريا.

وقال الجيش الأمريكي إن المنشأة التي استهدفت تستخدمها الدولة الإسلامية كمركز لوجيستي ومنطقة لايواء المركبات.

وتقع منبج بين مدينة حلب في الغرب وبلدة كوباني على الحدود الشمالية مع تركيا والتي تحاول الدولة الإسلامية الاستيلاء عليها من القوات الكردية وهو ما دفع عشرات الآلاف من الاكراد السوريين إلى الهرب عبر الحدود.

وقال المرصد إن الجيش السوري نفذ أيضا غارات على محافظة حلب ليل الأحد مستهدفا مناطق شرقي مدينة حلب بالبراميل المتفجرة وقنابل أخرى.

وتحارب قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد مقاتلين إسلاميين حول حلب.

وفي سياق متصل قال المرصد إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة ضربت في شرق سوريا منشأة للغاز تسيطر عليها الدولة الإسلامية خارج مدينة دير الزور وهو ما أدى إلى جرح عدد من المقاتلين.

وقالت الولايات المتحدة إنها تريد استهداف منشآت النفط التي تدر عائدات مالية على تنظيم الدولة الاسلامية.

واشار المرصد إلى أن الغارة ضربت محطة غاز كونيكو التي تغذي محطة لتوليد الكهرباء في حمص تمد عددا من المحافظات بالكهرباء وتزود مولدات حقول النفط بالامدادات.

كما ضربت الغارات الأمريكية مناطق في مدينة الحسكة في شمال شرق البلاد وعلى مشارف مدينة الرقة التي تعتبر معقلا للدولة الإسلامية.

صدى البلد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد