غارات جديدة على مناطق نفطية في شمال شرق سوريا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يعتمد على شبكة واسعة من المتعاونين والناشطين ان الولايات المتحدة وحلفاءها العرب شنت غارات جديدة، مساء أول أمس الخميس وأمس الجمعة، على منشآت نفطية في محافظة دير الزور في سوريا قرب الحدود مع العراق . كما استهدفت غارات الجمعة مقرا لعمليات “داعش” في مدينة الميادين في المحافظة نفسها ومنشآت نفطية بالاضافة إلى موقع للتنظيم المتطرف في محافظة الحسكة .
ووفقاً للمرصد فقد استهدفت غارات جوية للتحالف منطقة حقل التنك النفطي ومنشآت نفطية في بادية القورية بالريف الشرقي لمدينة دير الزور . ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية في مناطق القصف . وقال شهود ان عمليات استخراج النفط وتكريره توقفت في المنطقة .
وأكد المرصد امس الجمعة إن أكثر من 200 مقاتل انضموا لتنظيم “داعش” في محافظة حلب منذ قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة ستضرب التنظيم المتشدد في سوريا . واوضح أن ما لا يقل عن 162 شخصاً انضموا إلى التنظيم المتشدد في شمال شرق وشرق حلب . وقال إن 73 آخرين انضموا إلى التنظيم يومي 23 و24 من الشهر الجاري في ريف حلب منذ بدء الهجمات ليصل العدد الإجمالي للأعضاء الجدد إلى 235 على الأقل . وذكر أن الرجال الذين انضموا إلى التنظيم في الأسبوع الذي أعقب خطاب أوباما من 15 جنسية مختلفة . من جهة اخرى فتح مئات الاكراد الاتراك والسوريين ثغرة في السياج الحدودي الفاصل بين البلدين ودخلوا سوريا بهدف الالتحاق بالقوات الكردية التي تقاتل تنظيم “داعش” حول عين العرب . 

الخليج

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد