المرصد السوري لحقوق الانسان

غارات جوية روسية تستهدف محيط نقطة تركية جنوبي إدلب في إطار التصعيد الروسي الكبير على منطقة “بوتين-أردوغان”

تواصل الطائرات الحربية الروسية حملة التصعيد على منطقة ما يعرف بـ “خفض التصعيد”، عبر ضربات جوية باتت بشكل شبه يومي، وفي هذا السياق، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ المقاتلات الروسية لغارات جوية استهدفت خلالها محيط نقطة المراقبة التركية في البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، وأشار المرصد السوري قبل قليل، تجدد القصف البري من قبل قوات النظام على ريفي حماة وإدلب، حيث سقطت قذائف صاروخية صباح اليوم الاثنين، على مناطق في خربة الناقوس بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق أخرى في الفطيرة وفليفل والبارة وكنصفرة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
المرصد السوري نشر يوم أمس، أن طائرات حربية روسية شنت غارات على منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث قصفت محيط بلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، ومحور الشيخ سلمان وبالقرب من مدينة دارة عزة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام البرية محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، محيط بلدة معربليت ومحاور سراقب في ريف إدلب، وقرية قليدين في سهل الغاب بريف حماة الشمالي.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول