غارات جوية على ريف دمشق وحلب وداعش تفرض قوانينها

قصف الطيران الحربي الأسد أمس مناطق في ريف دمشق وحلب، وتواصلت المعارك بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في مناطق عدة من سوريا، فيما عزز تنظيم “داعش” سيطرته على مدينة الرقة.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان: إن “الطيران الحربي نفذ غارة جوية على جرود بلدة تلفيتا” شمال دمشق، فيما استهدف الطيران المروحي مدينة داريا مستخدما “البراميل المتفجرة” المحشوة بمادة “تي ان تي”، والتي تلقى من الطائرات من دون نظام توجيه دقيق.
واشار المرصد الى ان الطيران قصف كذلك احياء هنانو وقاضي عسكر والصالحين والميسر في مدينة حلب، كبرى مدن الشمال.
وتعرضت مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها منذ 15 ديسمبر الماضي لحملة من القصف الجوي العنيف اودت بحياة المئات غالبيتهم من المدنيين، بحسب المرصد.
وألقت طائرات حربية عدة براميل متفجرة على أماكن تجمع للنازحين، كما ألقت الطائرات براميل متفجرة على حيي المرجة والجزماتية مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى.
فيما تصدت كتائب من الجبهة الإسلامية والجيش الحر لمحاولة قوات النظام اقتحام منطقة الشيخ لطفي بحي المرجة في حلب.
وتزامن القصف مع محاولات قوات النظام التوغل في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في المدينة.
وكانت الغارات على حلب قد أوقعت عدة مئات من القتلى والجرحى في الأسابيع القليلة الماضية، ونددت بها دول غربية بينها الولايات المتحدة.
وتحاول قوات النظام تحت غطاء القصف الجوي التوغل في حلب من محورين، هما حي المرجة ومطار حلب الدولي.

معارك وقتلى
وتواصلت المعارك بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في مناطق عدة من سوريا، منها درعا وادلب وحماة.
وفي ريف حماة، قتل خمسة جنود نظاميون وعناصر من مليشيا الدفاع الوطني وثلاثة معارضين في اشتباك قرب حاجز عسكري خارج بلدة طيبة الإمام.
كما قتل ثلاثة أشخاص في قصف مدفعي لبلدة اللطامنة وفقا للجان التنسيق المحلية. وتعرضت عدة أحياء في دير الزور لقصف مدفعي، بينما قصف الجيش الحر مواقع للنظام في حي الصناعة، وفقا لناشطين.

مخيم اليرموك
كما دارت اشتباكات على اطراف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق. ويسيطر المقاتلون على غالبية احياء المخيم الذي تحاصره قوات الأسد منذ اشهر، ويعاني سكانه من ظروف انسانية صعبة.
وقال المرصد الجمعة ان 63 شخصا قضوا في المخيم جراء الجوع ونقص المواد الطبية في الاشهر الماضية.
فيما أكد مكتب الوكالة الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين”الأونروا” أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا هم أكثر الفئات تضررًا من الصراع السوري. وأفاد بيان صادر من مكتب الوكالة الدولية في بيروت أمس أن “الأونروا” أطلعت عددا من الدول المانحة على آخر التطورات المتعلقة بنداء الاستجابة الإقليمية للاجئين الفلسطينيين المتضررين من الأزمة في سوريا للعام 2014 م الذي أطلقته في منتصف ديسمبر2013 م . وأشار البيان بحسب نائبه المفوض العام لـ”الأونروا” مارجوت اليسإلى أن حوالي 50 % من 540.000 لاجئ فلسطيني هم نازحون داخل سوريا وحوالي 80.000 آخرين موزعين في الدول المجاورة وخارجها. من جهته، أكد مدير عمليات”الاونروا” في سوريا مايكل كنجزلي أن اللاجئين الفلسطينيين من ضمن أكثر المتضررين من النزاع في سوريا ويعانون من الفقر ويعيشون أوضاعا صعبة .
قوانين “داعش”
وفي مدينة الرقة التي تتفرد الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” المرتبطة بالقاعدة بالسيطرة عليها، قال المرصد: ان هذا التنظيم الجهادي “اعتقل رجلا في المدينة لأنه كان يمشي وزوجته، من دون ان تضع زوجته النقاب”.
وكانت “داعش” اصدرت في وقت سابق هذا الاسبوع سلسلة من “القوانين” التي تمنع النساء من التجول بدون نقاب. كما منعت الدولة الاسلامية تدخين السجائر والنراجيل، او عزف الموسيقى، وارغمت السكان على أداء صلاة الجمعة في المساجد.
ويتهم الناشطون الدولة الاسلامية بفرض معايير صارمة في مناطق وجودها، وارتكاب ممارسات “مسيئة” تشمل الاعتقال والخطف.
وتفردت الدولة الاسلامية في 14 يناير بالسيطرة على مدينة الرقة، وهي مركز المحافظة الوحيد الخارج عن سيطرة النظام السوري، وذلك اثر معارك مع كتائب مقاتلة كانت موجودة فيها.
وتدور منذ مطلع الشهر الجاري معارك عنيفة بين الدولة الاسلامية وتشكيلات اخرى من المعارضة، اودت بنحو 1400 شخص، بحسب المرصد.

اليوم