غارات جوية وقصف بالبراميل المتفجرة وشهداء في ريف ادلب

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: فتح الطيران الحربي بعد منتصف ليل الثلاثاء – الاربعاء، نيران رشاشاته الثقيلة مناطق في مدينة بنش ولم ترد انباء عن اصابات، كذلك استشهد ثلاثة مواطنين بينهم طفل ومواطنة جراء قصف الفصائل الاسلامية لمناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصر من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية، في حين نفذ الطيران الحربي صباح اليوم غارة على مناطق في بلدة معرتمصرين بريف ادلب الشمالي، دون انباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، بينما القى الطيران المروحي بعد منتصف ليل امس عدة براميل متفجرة على مناطق في مدينة ادلب دون انباء عن خسائر بشرية، أيضاً قصف الطيران المروحي ليل أمس بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية رام حمدان ومحيط بلدة تفتناز وقرية طعوم، وسط تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية كفرعويد بجبل الزاوية، دون معلومات عن خسائر بشرية، أيضاً نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة كنصفرة وغارة اخرى على مناطق في قرية بليون بجبل الزاوية، ولم ترد انباء عن خسائر بشرية، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في قرية رام حمدان بريف ادلب الشمالي ما ادى لسقوط جرحى بينهم نساء واطفال، كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية الركايا بريف ادلب الجنوبي وغارتين اخريتين على مناطق في الاطراف الشمالية لمدينة خان شيخون، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بعد منتصف ليل امس، مناطق في بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي دون انباء عن اصابات.