غارات روسية تستهدف مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية السخنة شرقي حمص

اندلعت بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات تابعة للفرقة الرابعة من جهة أخرى على محور “الشولا – السخنة” في البادية السورية، في حين نفذ الطيران الروسي في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء ضربات جوية على مواقع التنظيم في بادية السخنة شرقي حمص، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس، إلى أن كميناً جديداً نفذه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بعناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها في البادية السورية، حيث استهدف الكمين رتل عسكري مؤلف من عدة آليات وذلك ضمن قرب الحدود الإدارية بين بادية حمص الشرقية وبادية دير الزور الشرقية، في مناطق محطات ضخ النفط “T2،T3″، الأمر الذي أدى إلى سقوط خسائر بشرية، حيث تسبب الكمين الذي جرى بالأسلحة الرشاشة بمقتل 9 عناصر في قوات النظام والفيلق الخامس وميليشيات أخرى، وإصابة 15 آخرين بجراح متفاوتة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد