غارات كثيفة للتحالف الدولي على الرقة السورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، أن طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت طوال الليل غارات كثيفة على مدينة الرقة وضواحيها دعماً لقوات سوريا الديمقراطية في محاولتها التقدم أكثر في المعقل الأبرز لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: “استمرت غارات التحالف الدولي طوال الليل على مدينة الرقة وضواحيها”، مشيراً إلى أن التحالف يسعى “لزعزعة قدرات تنظيم الدولة الإسلامية وإفساح المجال أمام قوات سوريا الديمقراطية للتقدم أكثر في شرق المدينة واقتحامها من جهات أخرى”.

وقتل 23 مدنياً، مساء الخميس، حسب المرصد، بعد تنفيذ طائرات التحالف “25 غارة جوية” على مدينة الرقة وضواحيها.

وكان المرصد أفاد في وقت سابق عن مقتل 17 مدنياً وإصابة العشرات بجروح.

ويعود ارتفاع حصيلة القتلى إلى وفاة جرحى متأثرين بجروحهم وانتشال آخرين من تحت الأنقاض.

ومن بين القتلى، وفق المرصد، 15 شخصاً قضوا في غارة استهدفت مقهى للإنترنت في ضاحية جزرة غرب المدينة، والتي تحاول قوات سوريا الديمقراطية التقدم فيها لاقتحام الرقة من الجهة الغربية.

ويدعم التحالف الدولي قوات سوريا الديمقراطية بالغارات الجوية والتسليح والمستشارين العسكريين على الأرض.

ومع تقدم قوات سوريا الديمقراطية أكثر في حملة الرقة وتصاعد حدة المعارك، سجل ارتفاع في الضحايا المدنيين جراء غارات التحالف الدولي.

وتتواصل الاشتباكات في شرق المدينة، الجبهة الوحيدة التي دخلتها قوات سوريا الديمقراطية منذ إعلانها، الثلاثاء، “المعركة الكبرى لتحرير الرقة”، كما عند أطرافها الشمالية والغربية في محاولة لاقتحامها أيضاً من هاتين الجبهتين.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية في مطلع نوفمبر حملة “غضب الفرات” لطرد تنظيم “داعش” من الرقة. وتمكنت مذاك من السيطرة على مناطق واسعة في محافظة الرقة وقطعت طرق الإمداد الرئيسية للمتشددين إلى المدينة من الجهات الشمالية والشرقية والغربية.

وتداول نشطاء من المعارضة السورية، مساء الخميس، فيديو وصور نشرتها وكالة أعماق التابعة لـ”داعش”، تظهر قصف قوات التحالف العنيف على الرقة وبأسلحة فتاكة كما يبدو.

المصدر: بوابة الشروق