غارات للتحالف الدولي على مواقع لـ”جبهة النصرة” في شمال غرب سوريا

نفذت طائرات للتحالف العربي الدولي بقيادة الولايات المتحدة ليل الاربعاء الخميس غارات على مواقع ل”جبهة النصرة” في شمال غرب سوريا على مقربة من الحدود التركية، ما تسبب بسقوط قتلى، بينهم طفلان، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

واكدت الجبهة على موقعها على “تويتر” وقوع الغارات. وهي المرة الثانية التي يستهدف التحالف مواقع ل”جبهة النصرة” منذ بدء حملته الجوية في العراق وسوريا ضد التنظيمات الجهادية في الاسبوع الاخير من ايلول/سبتمبر.

واشار المرصد الى غارة اخرى استهدفت مقرا ل”حركة احرار الشام” الاسلامية المتطرفة في منطقة اخرى من ريف ادلب، وهي الاولى للتحالف ضد هذه المجموعة.

وقال المرصد السوري في بريد الكتروني “نفذت طائرات التحالف العربي الدولي ضربات عدة بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس استهدفت عربة لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في بلدة سرمدا القريبة من الحدود السورية التركية. كما استهدفت مقرا لجبهة النصرة في مدينة حارم” الواقعة كذلك في محافظة ادلب على مقربة من سرمدا.

واشار الى وقوع قتلى بين المقاتلين، بالاضافة الى مقتل طفلين.

واقرت “جبهة النصرة” بوقوع الغارات، وكتبت على موقعها الرسمي (شبكة مراسلي المنارة البيضاء) على “تويتر”، “غارات للتحالف الصليبي العربي على مقرات جبهة النصرة، والقتلى اغلبيتهم مدنيون”.

من جهة اخرى، قال المرصد ان “طائرات التحالف العربي الدولي اغارت كذلك للمرة الأولى على مقر لحركة أحرار الشام الإسلامية في منطقة بابسقا القريبة من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا”.

و”حركة احرار الشام” مجموعة مقاتلة اسلامية متطرفة معارضة للنظام السوري، وقريبة اجمالا من “جبهة النصرة” التي تقاتل النظام على جبهة، بينما انخرطت اخيرا ايضا في قتال ضد “جبهة ثوار سوريا” التي تضم كتائب عدة مقاتلة ضد النظام، وتمكنت من طردها من مساحات واسعة من ريف ادلب.

وتركز طائرات التحالف منذ بدء حملتها على تنظيمات جهادية في العراق وسوريا في نهاية ايلول/سبتمبر، على استهداف مواقع لتنظيم “الدولة الاسلامية”، الا انها استهدفت في اليوم الاول من حملتها في 23 ايلول/سبتمبر مواقع ل”جبهة النصرة” في ريفي ادلب وحلب (شمال).

المصدر وكالة الأنباء الفرنسية ( أ , ف , ب )