غارات مكثفة تستهدف ريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي وحرس الحدود التركي يقتل طفلاً بريف حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد شاب متأثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة على منطقة مسجد الرحمن التي تسيطر عليها قوات النظام في مدينة حلب، فيما نفذت الطائرات الحربية مزيداً من الغارات على مناطق في بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، كذلك استمرت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في ريف حلب الشرقي، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها على قرية جديدة، بالتزامن مع تنفيذ الطائرات الحربية مزيداً من الغارات على مناطق الاشتباك، كما استشهد قائد لواء مقاتل جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بريف حلب الجنوبي، فيما قصفت قوات النظام أماكن في أطراف منطقة سيف الدولة بمدينة حلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية، بينما نفذ الطيران الحربي مزيداً من الغارات على مناطق في مدينة الباب ومحيط بلدة تادف بريف حلب الشمالي الشرقي، بالتزامن مع قصفها لمناطق في بلدة تادف، بينما تدور اشتباكات في منطقة غزل الاستراتيجية التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب، وعناصر التنظيم من جانب آخر، في محاولة من الأخير استعادة السيطرة على القرية، التي شهدت خلال الأيام الفائتة تبادلاً للسيطرة بين الطرفين، إثر هجمات معاكسة من كل طرف بعد سيطرة الطرف الآخر، وتدور الاشتباكات الآن بالتزامن مع قصف لطائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف على مواقع التنظيم في المنطقة، كما استشهد طفل جراء إصابته بطلقات نارية على الحدود السورية – التركية، في منطقة حور كلس بريف اعزاز، واتهم نشطاء حرس الحدود التركي بإطلاق النار على اطقل وقتله عمداً، بعد أن فر الطفل من بلدة مسكنة التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي.