غارات مكثفة تستهدف مدينة تدمر واشتباكات عنيفة في محيط مهين بريف حمص الجنوبي الشرقي وقصف جوي على مدينة دير الزور

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات العنيفة في محيط منطقة مهين بريف حمص الجنوبي الشرقي، بين قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محاولة من التنظيم لاستعادة السيطرة على البلدة، وسط معلومات عن تمكن عناصر التنظيم من التقدم في المنطقة وسيطرتهم على نقاط في محيط مهين، أيضاً نفذت طائرات حربية من المرجح أنها روسية أكثر من 16 غارة استهدفت خلالها مناطق في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، ما أسفر عن استشهاد شخص وإصابة آخرين بجراح، كذلك جددت قوات النظام استهدافها بالرشاشات الثقيلة لمناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بينما تعرضت أماكن في قريتي تيرمعلة والغنطو بالريف الشمالي لقصف من قبل قوات النظام، دون أنباء عن إصابات، كما استشهد مقاتل من فيلق إسلامي جراء اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط منطقة تلدو بريف حمص الشمالي.

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي أماكن في منطقة المعامل عند المدخل الشمالي لمدينة دير الزور، ولم ترد إلى الآن معلومات عن خسائر بشرية، بينما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” استولى على منزلي عميد منشق عن قوات النظام ورجل آخر في بلدة العشارة بريف دير الزور الشرقي، وذلك بتهمة “الخروج من أرض الخلافة”.