غارات مكثفة على ريفي حماة وإدلب

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: واصلت  الطائرات الحربية والمروحية قصفها المكثف إلى ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء على مناطق في قرى وبلدات ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، حيث استهدفت بمزيد من الضربات بلدات وقرى اللطامنة وكفرزيتا وحلفايا والعنكاوي ومنطقة الزوار وأماكن أخرى في المنطقة، ما أسفر عن سقوط جرحى واستشهاد شخص في حلفايا، وكانت الطائرات الحربية والمروحية استهدفت أمس ريف حماة بعشرات الضربات الجوية.

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء غارات على أماكن في أطراف بلدة احسم وأطراف بلدة معرشورين وحرش مدينة معر النعمان، كذلك ارتفع إلى 11 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية ليل أمس وبعد منتصفه على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي والتي أسفر عن إصابة 5 أشخاص هم رجل وطفلته و3 أطفال آخرين، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أنه ارتفع إلى 48 عدد الشهداء المدنيين الذين قضوا جراء التصعيد الأخير من قبل طائرات حربية تابعة للنظام وأخرى يرجح أنها روسية بالإضافة لقصف قوات النظام على محافظة إدلب منذ الـ 15 من آذار / مارس الجاري وحتى اليوم الـ 21 من الشهر ذاته من العام 2017، والشهداء هم 20 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و17 مواطنة فوق سن الـ 18، بالإضافة لـ 11 شاب ورجل، كما أسفرت الضربات الجوية والمدفعية عن إصابة أكثر من 130 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإعاقات دائمة وبتر أطراف وإصابات بليغة، في حين لا يزال بعضهم بحالات خطرة، الأمر الذي يجعل من عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع، واستهدفت الغارات والضربات الجوية مدينة إدلب ومدينتي جسر الشغور وخان شيخون بريفي إدلب الجنوبي والغربي، ومناطق في قرية كفر عويد بجبل الزاوية في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، وأماكن أخرى في قرى وبلدات بالريف الإدلبي، ومن ضمن الشهداء عشرات المواطنين النازحين من ريفي حماة وحلب.