غارات مكثفة للتحالف الدولي على معقل “داعش” شمال سوريا

29

قتل 22 شخصا بينهم خمسة مدنيين وطفل جراء غارات جوية شنها السبت والأحد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، على مدينة الرقة معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الأحد السابع من يوليو/ تموز 2015) أن 22 شخصا قتلوا في الغارات التي شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في سوريا. وقال المتحدث باسم التحالف توماس غيليران في بيان “إن الغارات الجوية الهامة التي شنت هذا المساء نفذت بهدف حرمان داعش من القدرة على نقل عتاد عسكري عبر سوريا وباتجاه العراق”. وأوضح المتحدث “أنها إحدى أهم العمليات التي قمنا بها حتى الآن في سوريا ” مؤكدا أنها “ستضعف قدرات داعش على التحرك انطلاقا من الرقة”.

وأشار المتحدث إلى أن قوات التحالف “هاجمت بنجاح العديد من الأهداف” في الرقة التي تعد عمليا عاصمة التنظيم ودمرت مباني تابعة له وطرقات. وأكد المتحدث أن هذه الغارات “قلصت بشدة حرية حركة الإرهابيين”. وتقود الولايات المتحدة ائتلافا لمحاربة التنظيم المتطرف الذي برز في سوريا عام 2013، كامتداد لـ”دولة العراق الإسلامية”، فرع تنظيم القاعدة في العراق، إلا انه ما لبث أن ابتعد من القاعدة التي تمثلها جبهة النصرة في سوريا، وأعلن إقامة “الخلافة” منصبا عليها زعيمه ابا بكر البغدادي “خليفة”. وبات التنظيم يسيطر على حوالي نصف مساحة الأراضي السورية بينها أراضي شاسعة من البوادي الصحراوية غير المأهولة.

ح.ز/ م.س (أ.ف.ب)

المصدر: dw