غارات مكثفة للطائرات الحربية على عدة مناطق في ريف حلب و11 شهيداً أكثر من نصفهم أطفال ومواطنات إثر القذائف التي استهدفت المدينة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع الى 11 بينهم 5 اطفال ومواطنتان اثنتان عدد الشهداء الذين قضوا يوم امس جراء قصف الكتائب المقاتلة والاسلامية لمناطق سيطرة قوات النظام في احياء الاشرفية والموكامبو وشارع النيل، وأماكن أخرى وحي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي، بينما نفذ الطيران الحربي بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء عدة غارات على مناطق في حي بني زيد ترافق مع سقوط صاروخ يعتقد بانه من نوع ارض- ارض اطلقته قوات النظام على منطقة في الحي، في حين نفذت طائرات حربية يعتقد بانها روسية بعد منتصف ليل امس عدة غارات على مناطق في محيط قريتي المالكية وتل عجار ومطحنة الفيصل ومحيط مطار منغ بريف حلب الشمالي دون انباء عن اصابات، كذلك دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى في محيط منطقة مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وسط قصف مكثف من طائرات حربية يرجح بانها روسية على مناطق الاشتباك، ايضا استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية خلال اشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” بمحيط بلدة مارع بريف حلب الشمالي، في حين قتل 5 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من الضفاف الغربية لنهر الفرات، بينما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين لواء صقور الجبل وحركة نور الدين الزنكي ولواء الحرية الإسلامي من جهة، وقوات المغاوير من حزب الله اللبناني وقوات النظام واللجان الشعبية الموالية للنظام من جهة أخرى، في محيط منطقة عقرب قرب حي الراشدين غرب حلب، أيضاً استمرت الاشتباكات الى ما بعد منتصف ليل أمس بمحيط بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي وبالقرب من استراد دمشق – حلب الدولي غرب حلب، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى.