غارت مكثفة لطائرات حربية على بلدات ومدن بريف درعا تخلف خسائر بشرية

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية أكثر من 10 غارات استهدفت بـ 6 منها مناطق في مدينة نوى، فيما توزعت الغارات المتبقية على مناطق في بلدة سحم الجولان وقريتي عدوان والشيخ سعيد والطريق الواصل بين بلدتي سحم الجولان وتسيل بريف درعا، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بالإضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، في حين تعرضت أماكن في مدينة إنخل وبلدة الحراك لقصف من قبل قوات النظام، بينما تستمر الاشتباكات بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، ولواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في محيط سد سحم الجولان ومنطقة العلان وأطراف بلدتي عين الذكر ونافعة بريف درعا الغربي.